التخطي إلى المحتوى

قام المتحدث الرسمي الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية بالسعودية النقيب ” محمد الدريهم ” بأن الجهات الأمنية في محافظة الأحساء باشرت البلاغ الذي يشير الى رحيل شاب وأربع فتيات من أسرة واحدة، في منزلهم بقرية الشعبة ويبلغ أعمارهم بين 14 و 19 عاماً ، وذلك بعد عثور والدهم عليهم وقد فارقوا الحياة، وان هناك شبهة فى طريقة مفارقتهم للحياة، وقد تم استكمال الإجراءات النظامية للتحقيق في القضية وكشف ملابساتها.

وقد هزت الحادثة الغامضة بلدة الشعبة بالأحساء، حيث شهد أحد منازلها مفارقة خمسة أشخاص من أسرة واحدة  في ظل غياب الوالدين عن المنزل وفقا لشهود عيان، حيث أوضح أحد الأهالي أن البلدة شهدت أربع فتيات يناهز عمر أكبرهن 22 عاما، فيما أصغرهن في المرحلة الابتدائية، إضافة إلى شقيقهم الأكبر، وفق ما نقلت الصحف المحلية .

وهذه الحادثة وقعت تقريبا قبل صلاة المغرب، مشيرا بأن الجيران لم يسمعوا شيئا عنها مطلقا، وقد تفاجئوا بوجود الدوريات الأمنية، وأكد أحد سكان البلدة أن هذه الحادثة هزت كيانهم، وخيّم على الأهالي حزن والخوف والانهيار لا يوصف .

وعلى الرغم من التكهنات والأقوال المتداولة بين سكان المحافظة حول هوية الفاعل، إلا أن الجهات الأمنية كثّفت تحقيقاتها منذ مساء أمس، فيما تشير الاصابع الى شقيق الضحايا الذي قضى هو الآخر بيده.

وتحدث جعفر الخليفة وهو أحد جيران الضحايا، لقد حاول الأب والأم دخول المنزل مساء أول أمس الأربعاء، لكنهما وجداه مقفلاً، فقام الأب بالقفز ومحاولة الدخول من السطح، لكنه فوجئ  بأن نصف أبنائه ملقون على الارض، وعلى الفور تواجدت الجهات الأمنية بكثافة لكشف تفاصيل القضية.

وأضاف جعفر الخليفة “عائلة الفرج فقدت أربع بنات وهن غفران وزينب ونينوى وبنين التي لم تتجاوز 14 عاماً، بالإضافة إلى أخيهن مؤيد”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً