وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي صباح اليوم في المستشفى العسكري

دعت الرئاسة التونسية الشعب التونسي للتكاثف والتعاضد، بعد الإعلان عن وفاة الرئيس التونسي “الباجي قايد السبسي”.

 

 

وقد أعلنت الرئاسة التونسية على الحساب الرسمي “فيسبوك” عن وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي عن عمر يناهز 93 عامًا، والذي توفي في المستشفى العسكري بتونس صباح اليوم الخميس.

 

 

وجاء في بيان الإعلان عن وفاة السبسي، ” وافت المنية صباح اليوم الخميس، على الساعة 10:25 المغفور له بإذن الله رئيس الجمهورية محمد الباجي قايد السبسي بالمستشفى العسكري بتونس”.

 

وتوفي الرئيس التونسي السبسي، بعد أن كان قد تم نقله للمستشفى العسكري، بعد إصابته بوعكة صحية شديدة قد ألمت به أمس الأربعاء.

 

حيث كانت قد تدهورت حالته الصحية في شهر يونيو الماضي، ونقل على إثرها للمستشفى، وقد كان في حالة حرجة، وبعد أن تداولت بعض وسائل الإعلام خبر وفاته، إلّا أن الرئاسة التونسية قد نفت الخبر وأعلنت عن تعافيه من الوعكة، لتعلن صباح اليوم عن خبر وفاته.

 

وقد تولى الرئيس الراحل السبسي، رئاسة تونس في ديسمبر/كانون الأول من عام 2014، بعد أن فاز في الإنتخابات الرئاسية، بعد الإطاحة بحكم زين العابدين عام 2011، حيث كان السبسي قد عرف بالنزعة الليبرالية، وتبنى الدفاع عن قانون “المصالحة الوطنية”.

 

وكان قد أكد السبسي على أهمية الوحدة الوطنية والمصالحة، بعد فوزه بالرئاسة، كما وتعهد أيضًا بأن يكون رئيسًا للكل التونسي.

ولد السبسي في 26 نوفمبر/تشرين ثاني 1926 لأسرة من العاصمة التونسية، وهو محام ورفيق درب للحبيب بورقيبة، أول رئيس لتونس عقب الاستقلال عن فرنسا.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.