التخطي إلى المحتوى

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمس الأحد: إنه يفضل الحل السياسي عن العسكري، ولكنه قال إنه وفي حال لم يجتمع العالم لردع إيران، فإن أسعار النفط سوف ترتفع لأسعار “عاليو لا يمكن تصورها”.

 

 

 

وفي اللقاء نفسه في برنامج “سي بي سي”، نفى ولي العهد السعودي مسؤوليته عن قضية الصحفي جمال خاشقجي، والتي تمت قبل عام على أيدي عملاء سعوديين، ولكنه حمل المسؤولية الكاملة لنفسه لأنه كما قال أنه هو حاكم البلاد.

 

 

وبالعودة لموضوع النفط وإيران فقد قال ولي عهد المملكة العربية السعودية: ” إذا لم يتخذ العالم إجراءًا قويًا وحازمًا لردع إيران، فسنشهد المزيد من التصعيد الذي يهدد المصالح العالمية “.

 

 

 

وتابع بن سلمان إنه في حال لم تتخذ الاجراءات العالمية لردع إيران فإن إمدادات النفط ” ستتعطل وستقفز أسعار لنفط إلى أرقام عالية لا يمكن لأحد تصورها، ولم نشهدها في حياتنا “.