التخطي إلى المحتوى

“معجزة في الزنزانة 7” العمل الفني التركي الذي أثار مشاعر آلاف المتابعين من مختلف المناطق في العالم، لما يحتويه من أحداث أليمة.

تصدر هذا العمل محركات البحث وحاز على أعلا نسب من أعداد المتابعين خلال أيام قليلة، وهو عمل دراما تركية من إخراج “محمد أدا أوزتكين”، وبطولة جليلة تويون، أراس بولوت أنيملي، والفتاة الصغيرة نيسا صوفيا، وهي نجمة ولها دور قوي في هذا العمل الفني.

“معجزة في الزنزانة 7″، عمل فني إنساني بحت، ضمن الأعمال الفنية التركية، تدور حكايته حول أب معاق ذهنيًا، ولديه ابنة تبلغ من العمر 7 سنوات وتدعى “أوفا”.

خلال العمل الفني يتم اتهام الأب بالقضاء على حياة إبنة القائد العام للأحكام العرفية، ويتم “حبسه”، وذلك استعدادًا لتنفيذ الحكم المقابل.

يوضح “معجزة في الزنزانة رقم 7″، ما يتعرض له الإنسان الفقير من تهميش، في الكثير من الدول.

التعليقات

اترك تعليقاً