التخطي إلى المحتوى

إلغاء الدورة الـ 34 من مهرجان أيام قرطاج السينمائي تضامنا مع فلسطين

قررت وزارة الثقافة التونسية إلغاء تنظيم الدورة الـ34 لمهرجان قرطاج السينمائي، المقررة في الفترة من 28 أكتوبر إلى 4 نوفمبر، تضامنا مع الشعب الفلسطيني بسبب الهجمة الوحشية التي يتعرض لها. جيش الاحتلال الإسرائيلي.

إلغاء مهرجان قرطاج السينمائي
إلغاء مهرجان قرطاج السينمائي

وكتبت وزارة الثقافة التونسية على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك: “تضامنا مع شعبنا الفلسطيني الشقيق ونظرا للظروف الإنسانية الحرجة التي يعيشها قطاع غزة وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة. وعلى إثر العدوان الصهيوني الغاشم، قررت وزارة الثقافة إلغاء الدورة الـ34 لسينما قرطاج.

أيام قرطاج السينمائية هو مهرجان سينمائي تأسس سنة 1966 بمبادرة من الطاهر شريعة وتشرف عليه لجنة من محترفي الصناعة السينمائية برئاسة وزير الثقافة. إنه أقدم مهرجان سينمائي في دول الجنوب. وهي واحدة من ثلاث مظاهرات فنية تكمل بعضها البعض، كما نجد أيضًا أيام قرطاج المسرحية، وأيام قرطاج الشعرية، وأيام قرطاج الموسيقية. ويقام المهرجان سنويا منذ عام 2015 وتقام الدورة في الفترة من 21 إلى 28 نوفمبر 2015 بقيادة إبراهيم لطيف. يُشار إلى أنه في عام 2014، كانت مديرة مهرجان الأيام هي درة بوشوش، وقبلها محمد المدجوني. وترأس المهرجان نجيب عياد حتى وفاته عام 2019، وتلاه المخرج رضا الباهي، ثم الكاتبة والمخرجة سونيا. شمخي. أما الدورة الرابعة والثلاثون فقد تم تعيين فريد بوغدير رئيسا فخريا للدورة ومحمد ضمك. وتولى المنسق الرئيسي لمياء قيقا المدير الفني ومسؤول المسابقات الرسمية، ومحمد شلوف مسؤولا عن “تظاهرة المئوية للسينما التونسية”، وعينت إيمان العبدلي أمينا عاما وعماد دبور مسؤولا عن العلاقات الخارجية.

إلغاء الدورة الـ 34 من مهرجان أيام قرطاج السينمائي تضامنا مع فلسطين

مصدر الخبر