ثاني أكبر ماسة في العالم تقوم دار “لويس فيتون” بشراؤها

0

قامت دار “لويس فويتون ” للأزياء بشراء ثاني أكبر ماسة في العالم ، وهذا يظهر مدي طموح وشغف هذه الدار الفرنسية في سوق المجوهرات الرائعة والنادرة .

وقامت الشركة المشهورة “Lucara Diamond Corp ” في منطقة بوتسوانا باستخراج هذه الجوهرة ومن مميزات هذه الجوهرة النادرة أن الماسة من عيار ألف و758 قيراط ، وداكنة اللون ، ويبلغ حجمها بحجم راحة اليد .
ومنحة الشركة اسم ” إكتشاف نادر ” للجوهرة أو “Sewelô ” بلغة تسوانا الإفريقية الجنوبية .

وتعاون كل من الشركتين شركة “Lucara” وشركة “HB” البلجيكية ، لصناعة الألماس مع دار لويس فيتون ، لصنع العديد من المجوهرات بعد صقل الماسة المشهورة .

وأعد بيان صحفي البيان لإظهار الغرض من التعاون بين الشركتين شركة تعدين ومصنع متطور وعلامة تجارية فاخرة معروفة ، وذلك كله من أجل صقل وتقطيع الماسة الكبيرة للاستفادة منها في صنع الماسات .
وظهر في البيان الصحفي أن شركة “Lucara ” تلقت دفعة مسبقة وسوف تحصل بنسبة 50% من الماسات التي سيتم إنتاجها بعد صقل الجوهرةالأم .

وسيتم إستثمار لا بأس به من مبيعات الماسة لمصلحة بوتسوانا الإفريقية ، وحصلت المجموعة أيضاً علي علامة “بولغاري” الإيطالية للمجوهرات، وشركتي “TAG Heuer” و”Hublot” لصناعة الساعات.

والجدير بالذكر إانه سيتم تحديد قيمة الماسة الضخمة بعددة عوامل وليس الكبر هو العامل الوحيد بل اللون ، ودرجة شفافية ، وكيف يمكن تقطيعها .
ولم يتم تحديد سعر الماسة ولكن لو تم تحديدة سيصل سعرها إلي عشرات الملايين من الدولارات.

Leave A Reply