رئيس بولندا يندد بما وصفه بالكراهية بعد حادثة البصق

0

أرسل الرئيس البولندي “أندريه دودا ” خطاباً للرئيس الإسرائيلي يندد به ما وصفه بالكراهية، بعد الحادثة التي تعرض لها “أندريه”قبل أيام وهو أن رجل إسرائيلي وهو “إربك ليدرمان” ويبلغ من العمر 65 عاما بصق على السفير البولندي “ماريك ماجيروفسكي” في تل أبيب خلال تواجده هناك .

 

 

وقال مسؤولين في الحكومة البولندية أن تصرفات كهذه من شأنها أن تأجج الوضع وتزيد من حدة التوترات بين البلدين.

 

 

وفي الوقت التي تتصاعد فيه التنديدات والتوترات بين البلدين على خلفية مطالبة اسرائيل بالتعويضات من بولندا على ما تسميها اسرائيل بالممتلكات الاسرائيلية خلال الحرب النازية،بينما بولندا تتعامل مع هذه القضية على أنها من الملفات المغلقة ،فقد جائت هذه الحادثة لتتصاعد حدّة التوتر بين والإدانة بين البلدين.

 

 
فقد قال “دودا” في خطاب تم نشره على موقعه الالكتروني “هذه المواقف تتطلب عقوبة صارمة وإدانة قوية” وأضاف أنه سيدين أي سلوك يرتكب في بولندا قد يكون معاد للسامية.

 

 

 

وقد قالت الشرطة الاسرائيلية أن “ليدرمان” ضرب بيده بقوة على سقف السيارة التي تقل السفير البولندي ،ومن ثم فتح باب السيارة وبصق عليه، وأنه في حالة الادانة فإن العقوبة القصوى في اسرائيل لتك الحادثة هي السجن لخمس سنوات،
وقدّم “ليدرمان” اعتذاره وبرر فعلته بأنه انزعج حين أطلق سائق السيارة البوق للتنبيه ، وأنه لم يكن يعلم أن السفير البولندي بداخل السيارة.

 
وأضاف “ليدرمان” أنه قد ذهب للسفارة كي يستفسر عن دفع تعويضات لأسرته التي تضررت خلال المحرقة النازية، وأن موظفاً من السفارة أهانه بعبارات معادية للسامية أثناء تواجده في السفارة،دون أن يقدم له أي إفادة.

 

 

 

والتي بدوره السفير البولندي “ماجيروفسكي” نفى أن يكون أي موظف قد استخدم أي عبارة غير لائقة،أو مخالفة للقوانين المعروفة.

Leave A Reply