التخطي إلى المحتوى

الأسرة المصرية تنعي الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية ” حسني مبارك ” ، بعد تدهور الحالة الصحية للرئيس الاسبق ” حسني مبارك ” أعلن الأطباء ، أن حالته بالحرجة جداً حيث توقفت أجهزة الجسم الحيوية ، وقد فارق الحياة .

وأعلنت مصادر مقربة من الأسرة إنه سيتم نقل  الرئيس الراحل من مسجد المشير طنطاوي ، بالتجمع الخامس شرق القاهرة .

وتم تداول الحديث عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، ونقلت العديد من وسائل الإعلام المصرية الخبر عبر ” تغريدة ” عبر ” تويتر ” .

وتحدث نجل الرئيس الراحل ” علاء مبارك ” في فترة سابقة أن والده ، كان داخل غرفة العناية المركزية ، بأحد المستشفيات العسكرية ، جراء وعكة صحية قوية .

وكان الرئيس مبارك قد أجري عملية” فتاق ” قديم وليس كما يتم تداوله بوجود مرض خبيث في المعدة ،
وتحدث محامي الرئيس الأسبق ” فريد الديب ” أن العملية الجراحية تمت تحت إشراف خبير أجنبي بالتعاون مع أاطباء مصريين ، وأن العملية كانت نسبة نجاحها كبير .

ولا ننسي آخر ظهور للرئيس السابق علي وسائل الاعلام وخاصة علي شاشات التلفزيون في السادس والعشرون من شهر ديسمبر/كانون الأول 2018 ، أمام المحكمة  خلال شهادته في حادثة السجون .

ولا ننسي أن الرئيس المصري يعتبر الرئيس الرابع للبلاد ، وإسمه بالكامل ” محمد حسني السيد مبارك ” ، من مواليد 4 / 5 / 1928 م من قرية بسيطة وهي كفر المصيلحة ،  التابعة لمحافظة المنوفية ، وعين رئيس 14 اكتوبر عام 1981 ، بعد الرئيس ” محمد أنور السادات ” ، وتم تنحي الرئيس الراحل نتيجة ضغوط شعبية ، وقام بتسليم الحكم للمجلس الأعلي للقوات المسلحة .

درس الرئيس مبارك الكلية الحربية عام 1950 وتخرج منها ، وكان قائداً للقوات الجوية المصرية .

التعليقات

اترك تعليقاً