علماء الارض يحذرون من تعرض تركيا لزلازل قوية ارتدادية

تتعرض تركيا لقلق كبير بعد أن شهدت مدينة إسطنبول منذ أسبوع هزات أرضية حذَر على إثرها الخبراء والمختصون من حدوث هزات إرتدادية، في أوقات لاحقة، حيث قال الخبراء أن الزلازل التي شهدتها مدينة اسطنبول الاسبوع الماضي تمثل نقطة النهاية للخطوط الصدعية لمنطقة كومبرغاز، وهذا ما يشير لخطورة الأمر.

 

 

وكان قد حذَر متخصصين وخبراء بهذا المجال من وضع العمران الخاطئ، وخطورته على المدينة، ومن جانبه قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”: أنه يتحمل المسؤولية عن “المجزرة” التي حدثت في إسطنبول الأسبوع الماضي.

 

وكان العلماء قد حذروا منذ عام 1999 بعد أن تعرضت المدينة لهزات كبيرة، حيث توقعوا حدوث هزات قوية وكبيرة ببحر مرمرة.

 

 

وقال العلماء أن وقوع الزلزالين الأخيرين يدلان على عملية التفكك والتحطم الميكانيكية، ويجب مراقبة الأمر بحذر شديد وإتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة، لأن الهزات الأخيرة تدل على الزلزال اللاحق بها حسب قولهم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.