كوريا الجنوبية تطلق طلقات رشاشة على طائرة عسكرية روسية

في حادثة هي الأولى من نوعها بين كوريا الجنوبية وروسيا، أطلقت الطائرات الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء طلقات تحذيرية على طائة روسية دخلت في محالها الجوي.

 

وصرّح مسؤولون إن طائرة المراقبة الروسية قد إنتهكت المجال الجوي مرتين، فوق “تاكيشيما، ودوكدو”، الواقعة تحت إحتلال كوريا الجنوبية، والتي تطالب بها اليابان.

 

 

وأشارت مصادر في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، أنها طائرة مقاتلة تابعة لكوريا الجنوبية سارعت بالرد وأطلقت 360 طلقة رشاشة.

 

 

ومن جانبها فقد نفت روسيا إنتهاك طائرتها للمجال الجوي، وقالت إن قاذفتان تابعة لها نفذتا تدريبات على مياه “محايدة”، ونفت أي إطلاق نار من قبل طائرات كوريا الجنوبية.

 

فقد قالت كوريا الجنوبية: إن إحدى الطائرات الروسية من طراز A-50، حلقت فوق كاديز ودخلت المجال الجوي الإقليمي للبلاد حوالي الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي.

 

وأنه تم نشر طائرات F-15، وطائرات F-16 في كوريا الجنوبية لإعتراضها، وقال الجيش أنه قام بإطلاق عشر قنابل وثمانون طلقة رشاشة خلال الإنتهاك الأول المزعوم.

 

وتابعت أن الطائرة الروسية إضطرت للمغادرة قبل أن تدور حولها مرة أخرى بعدما قوبلت بعشرة قنابل و 280 طلقة رشاشة من كوريا الجنوبية.

 

 

ومن جانبها ذكرت روسيا إن طائرتين قاذفات فقط، وليس لديها علم بالإتهام بأنها أرسلت طائرة من طراز A-50، إنتهكت المجال الجوي لكوريا الجنوبية.

 

ولأنها تدعي السيادة على الجزر، فقد إحتجت اليابان على روسيا وكوريا الجنوبية معًأ، وقالت إن روسيا إنتهكت مجالها الجوي، وإن رد كوريا الجنوبية مؤسف جدًا.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.