التخطي إلى المحتوى

طالبت ملكة جمال إيرانية باللجوء في الفلبين، بعد أن أمضت داخل مطار “مانيلا” الدولي مايقرب من أسبوعين، وقالت أنه سيقضى عليها  إذا أعيدت ىإلى بلدها.

قالت “باهاره زاري باهاري” المتنافسة في مسابقة ملكة جمال “إنتر كونتينيننتال”، أن الحكومة الإيرانية تحاول إسكاتها بسبب موقفها العلني.

وقالت وزارة الهجرة الفلبينية في بيان صحفي الأسبوع الماضي، إن وكالة الشرطة الدولية “الانتربول” أصدرت طلبًا بالالقاءعلى باهاري، دون أن يتم تحديد البلد التي تطلب الالقاء عليها.

وقالت بهاري عبر الهاتف لشبكة “سي ان ان”: ” أنا أعيش هنا منذ عام 2014، ولم أعد إلى إيران، شرحت لهم عدة مرات، كيف يمكنني أن أمتلك قضية حنائية  في إيران عندما أعيش هنا؟”.

وأشارت هاري إلى أنها منذ وصولها من دبي قبل 12 يومًا، تم احتجازها داخل غرفة الركاب في المبنى رقم 3 داخل مطار أكينو الدولي بمانيلا.

وأضافت باهاري “أنا مريضة عقليًا حقًا”، وتابعت أنها مستهدفة بسبب دعمها لنجل شاه إيران المنفي رضا بهلوي الذي تمت الاطاحة به أثناء ثورة 1979، وقالت أن هذا كله جاء بسبب استخدامها لصورة بهلوي وعلم النظام الملكي الايراني السابق، خلال مسابقتها الاخيرة.

ومن جانبها قالت سلطات الهجرة الفلبينية في بيانها أن باهاري اتهمت بالاعتداء والضرب بمدينة داجوبان الفلبينية، ولم يذكر بيان وزارة الهجرة الفلبينية ما إذا كان هذا هو سبب اصدار طلب الالقاء عليها أم الشكوى تم تقديمها من إيران.