التخطي إلى المحتوى

“سمرقند” عاصمة السياحة الثقافية لرابطة الدول المستقلة فى عام 2024

قرر مجلس رؤساء دول رابطة الدول المستقلة تنفيذ البرنامج المشترك بين الدول “عواصم ثقافة الكومنولث” في جمهورية أوزبكستان، معلنًا مدينة سمرقند عاصمة الثقافة لرابطة الدول المستقلة في عام 2024.

ويتم توجيه حكومات الدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة للمساعدة من خلال تنظيم مشاركة ممثلي بلدانهم في أنشطة البرنامج.

ستُعقد الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في الفترة من 16 إلى 20 أكتوبر في المجمع السياحي “طريق الحرير سمرقند”.

يوجد حاليًا في سمرقند 14 معلمًا أثريًا، و410 معالم معمارية، و23 معلمًا، و36 معلمًا أثريًا. في المجمل، يوجد في المدينة 483 موقعًا للتراث المادي والثقافي.

ويشارك في هذا الاجتماع أكثر من 130 دولة. ويتضمن جدول الأعمال منتدى دوليا للاستثمار، ومنتدى تعليميا دوليا، وحفل توزيع جوائز “أفضل القرى السياحية”، فضلا عن العديد من الجلسات العامة والفعاليات الثقافية.

تعتبر سمرقند، التي كانت مدينة رئيسية على طريق الحرير القديم وكانت بمثابة عاصمة الإمبراطورية التيمورية في القرنين الرابع عشر والخامس عشر، واحدة من أهم مراكز الثقافة والسياحة في آسيا.

تشتهر المدينة بتاريخها الغني وعجائبها المعمارية وتراثها الثقافي، وتجذب العديد من السياح الدوليين المهتمين بروايتها التاريخية وجمالياتها الثقافية.

“سمرقند” عاصمة السياحة الثقافية لرابطة الدول المستقلة فى عام 2024

مصدر الخبر