التخطي إلى المحتوى

منظمة الأمن والتعاون الأوروبي تحذر من استخدام التكنولوجيا فى التجارة بالبشر

وقالت الأمينة العامة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، هيلجا ماريا شميد، إن المتاجرين بالبشر يسيئون استخدام التكنولوجيا في جميع مراحل جريمتهم، من التجنيد إلى الإعلان واستغلال الضحايا.

وبمناسبة اليوم الأوروبي لمكافحة الاتجار بالبشر، أعلن شميد، اليوم الأربعاء، أن المنظمة أطلقت تقريرا جديدا يصف المشهد الإلكتروني لمخاطر الاتجار بالبشر، خاصة المواقع الجنسية.

وأوضحت أن المنصات الإلكترونية أصبحت بنية تحتية أساسية للمجرمين للوصول إلى ضحايا الاتجار بالبشر، بما في ذلك الأطفال.

وأشار شميد إلى أن التقرير وجد ما يقرب من 2900 موقع جنسي في جميع أنحاء منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، مع أكثر من 3 ملايين إعلان.

وقالت إن رسم خرائط المخاطر هو الخطوة الأولى لمعالجتها بشكل فعال، مضيفة أنها تأمل أن يكون التقرير مفيدًا لواضعي السياسات لتعزيز السلامة عبر الإنترنت وكأداة لإنفاذ القانون لتحديد الضحايا عبر الإنترنت ومقاضاة المتاجرين بهم.

منظمة الأمن والتعاون الأوروبي تحذر من استخدام التكنولوجيا فى التجارة بالبشر

مصدر الخبر