التخطي إلى المحتوى

خارجية فرنسا تدعو لتعزيز دفاعات الاتحاد الأوروبي على خلفية التهديد الروسي

وفي مقابلة مع صحيفة غرب فرنسا، صرح وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيغورنيه أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي الاستثمار في الدفاع وإنتاج المزيد من الأسلحة على خلفية “التهديد الروسي”.

وعندما سئل عما إذا كانت روسيا، في رأيه، لديها الفرصة “لمهاجمة إحدى دول الناتو”، أجاب بالإيجاب، مذكرا بأن فرنسا بدأت في زيادة الاستثمارات في مجال الدفاع.

وتابع: “هذه مسألة وجودية بالنسبة للاتحاد الأوروبي وأمننا الجماعي يعتمد عليها. وفي السياق الجيوسياسي الحالي، نحتاج إلى ميزانيات عسكرية تسمح لنا بالرد على التهديدات وتنظيم الدفاع عن الاتحاد الأوروبي بشكل أكبر. نعم، نحن بحاجة إلى زيادة جهودنا”.

وقال إن أوروبا بحاجة إلى إيجاد “ضمانات أمنية”، وتعزيز التنسيق بين الجيوش وتحقيق تكامل عسكري أكبر تدريجيا.

وأضاف أن الصراع في أوكرانيا “جعل من الممكن حدوث أشياء كانت مستحيلة من قبل، مثل الشراء المشترك للصواريخ والقذائف” وما إلى ذلك.

كما رأى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن الحلف يجب أن يستعد لاحتمال حدوث مواجهة طويلة الأمد مع روسيا، بينما ذكر أن الحلف لا يسعى إلى الحرب مع روسيا.

خارجية فرنسا تدعو لتعزيز دفاعات الاتحاد الأوروبي على خلفية التهديد الروسي

مصدر الخبر