التخطي إلى المحتوى

بروفيسور بجامعة جونز هوبكنز يشير إلى احتمال إصابة بايدن بـ “الخرف”

قال الدكتور مارتي ماكاري، الأستاذ بجامعة جونز هوبكنز، إن أخطاء الرئيس الأمريكي جو بايدن وزلات لسانه الكثيرة قد تشير إلى أنه يعاني من خرف الشيخوخة..

وأضاف الخبير بحسب موقع روسيا اليوم: “بالطبع يمكن لأي شخص أن يخلط بين الكلمات ويرتكب أخطاء عند التحدث، لكن ما نلاحظه مع بايدن هو تدهور كبير في الكلام وضعف الذاكرة، ويحدث في كثير من الأحيان، وهو ما “في الواقع مدعاة للقلق.. نحن نشهد تدهور الوظائف المعرفية”. لقد فعل ذلك، والفرق بين ما لديه الآن وما كان عليه قبل خمس سنوات واضح وهو أمر محزن.“.

واستبعد مكاري استقرار الوضع الحالي للرئيس الأميركي وقال: «من الواضح أنه خرف مرتبط بالعمر والناس قلقون من أنه قد يؤثر على أدائه».“.

والجمعة الماضي، أعرب عضو الكونغرس روني جاكسون، الذي كان في السابق طبيبا للرئيسين السابقين باراك أوباما ودونالد ترامب، عن اعتقاده بأن بايدن يجب أن يخضع لسلسلة من الاختبارات العقلية، وبعدها يجب إبلاغ المواطنين الأميركيين بنتائجها..

ويرى جاكسون أن الرئيس الأميركي الحالي لا ينبغي أن يكون مسؤولاً عن الترسانة النووية الأميركية.

غالبًا ما يرتكب بايدن، الذي سيبلغ 81 عامًا في نوفمبر 2023، زلات وأخطاء لفظية مختلفة في خطاباته العامة.

على سبيل المثال، قال بايدن، أثناء حديثه في إحدى فعاليات الحملة الانتخابية في لاس فيغاس بولاية نيفادا في 4 فبراير/شباط، إنه بعد فترة وجيزة من تنصيبه في يناير/كانون الثاني 2021، التقى بالرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران، الذي توفي عام 1996. وبطبيعة الحال، يستخدم الجمهوريون هذه القضية للمواجهات الحزبية، للتشكيك في قدرات رئيس الدولة العقلية والبدنية على الاستمرار في قيادة الولايات المتحدة.

بروفيسور بجامعة جونز هوبكنز يشير إلى احتمال إصابة بايدن بـ “الخرف”

مصدر الخبر