التخطي إلى المحتوى

محكمة أسترالية تقضى بحبس شاب 7 أيام لتسلقه ناطحة سحاب دون تصريح

قررت محكمة أسترالية حبس مواطن أوروبي لمدة 7 أيام بتهمة تسلق ناطحة سحاب في مدينة ملبورن دون تصريح ودون ارتداء حزام الأمان ودون معدات الحماية من السقوط.

ذكرت قناة BFM الإخبارية الفرنسية يوم الثلاثاء أن أنتوني أندولفو البالغ من العمر 30 عامًا أطلقت عليه وسائل الإعلام الأسترالية لقب “الرجل العنكبوت”.

في المقابل، قال محامي الشاب للقاضي الأسترالي إن مواطنه “لا يبحث عن الشهرة”، بل ببساطة “اختار المبنى لأنه أراد التسلق وتحقيق تلك اللحظة من السلام التي لا يمكن تحقيقها إلا بالتسلق إلى أعلى”. ارتفاع كبير.”

وأوضح محامي المتسلق أن موكله سبق له أن تسلق ناطحات السحاب وكان يصور فقط صعوده إلى مبنى أفاني ليقوم لاحقًا بتحليل تقنياته ومشاركتها مع عشاق التسلق الآخرين.

وذكرت القناة أن القاضي أمر بالإفراج عن أنتوني أندولفو لأنه قضى بالفعل فترة في الحبس الاحتياطي، موضحة أن الشاب الذي كان يحمل تأشيرة سياحية مدتها 12 شهرا، يعتزم مغادرة أستراليا “في أقرب وقت ممكن”. .

وكان الشاب قد بدأ تسلق الطوابق الـ55 لمبنى أفاني السكني قبل الساعة الثامنة صباحا بقليل، ولم يكن مزودا إلا بحقيبة ظهر وكاميرا صغيرة من طراز GoPro ومسحوق مغنيسيوم ليديه، وهو ما يستخدمه عشاق تسلق الصخور. وفي الوقت نفسه، قام رجل آخر بتصوير الحدث بطائرة بدون طيار وتم تغريمه 3000 دولار.

محكمة أسترالية تقضى بحبس شاب 7 أيام لتسلقه ناطحة سحاب دون تصريح

مصدر الخبر