التخطي إلى المحتوى

بجاحة إسرائيلية.. ممثل إسرائيل باجتماع “السياحة العالمية” يطالب بـ”دقيقة حداد”

وفي مسعى لقلب الحقائق وكسب الرأي العام العالمي، دعا مندوب إسرائيل إلى الوقوف دقيقة صمت في الدورة الـ25 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية على أرواح من أسماهم “الضحايا”. اعتداءات الفلسطينيين، متجاهلين تماما الحقائق والمجازر التي ارتكبها الاحتلال، وآخرها مجزرة المستشفى المعمداني، وهو الطلب الذي رفضته أوزبكستان التي تستضيف الدورة.

وقال ممثل إسرائيلي إن عزيز عبد الحكيموف، نائب رئيس اللجنة الحكومية للتنمية السياحية ووزير البيئة وحماية البيئة وتغير المناخ في أوزبكستان، والرئيس الحالي للاجتماع، رفض طلب إسرائيل بالوقوف دقيقة صمت. ضحايا الهجمات التي تشنها الجماعات الفلسطينية.

وطلب منه المدير التنفيذي للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التراجع عن كلمته والالتزام بالقواعد وعدم الانخراط في السياسة. لكن ممثلاً إسرائيلياً ادعى أن مئات الفلسطينيين يعملون في صناعة السياحة.

ارتكب الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية جريمة جديدة بعد أن هاجمت قوات الاحتلال المستشفى المعمداني، حيث أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن أكثر من 800 شهيد وجريح استشهدوا في قصف المستشفى المعمداني بغزة أثناء الاحتلال، موضحة أن مئات الأشخاص. الضحايا يرقدون تحت الأنقاض بعد استهداف الاحتلال للمستشفى المعمداني وسط غزة.

بجاحة إسرائيلية.. ممثل إسرائيل باجتماع “السياحة العالمية” يطالب بـ”دقيقة حداد”

مصدر الخبر