التخطي إلى المحتوى

الجارديان: القصف الوحشى لمستشفى المعمدانى فى غزة يثير موجات غضب عارمة

أكدت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن قصف مستشفى الممداني في قطاع غزة، الثلاثاء، والذي أدى إلى مقتل وإصابة مئات المدنيين، تسبب في موجات غضب كبيرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة في تقرير إخباري إن مظاهرات اندلعت في العديد من دول المنطقة تنديدا بإطلاق الصواريخ الوحشي الذي استهدف المرضى في المستشفى، فضلا عن العديد ممن لجأوا إليه هربا من القصف الإسرائيلي لقطاع غزة.

وأوضح التقرير أن مئات المتظاهرين في لبنان، على سبيل المثال، تجمعوا أمام السفارة الأميركية في لبنان، حيث رشقوا مبنى السفارة بالحجارة وأشعلوا النار في مبنى مجاور، كما تجمع مئات آخرين خارج السفارة الفرنسية. مبنى في بيروت ورجموه بالحجارة.

وفي هذا السياق، يشير التقرير إلى أن الخارجية الأميركية وجهت، اليوم الأربعاء، تحذيرا لجميع مواطنيها لتجنب السفر إلى لبنان، كما دعت عائلات العمال الأميركيين العاملين في لبنان إلى مغادرة البلاد.

وذكر التقرير أن مظاهرات مماثلة اندلعت في الأردن، حيث حاول آلاف المتظاهرين اقتحام السفارة الإسرائيلية في عمان، مما دفع الشرطة للتدخل لتفريق المتظاهرين بإطلاق الغاز المسيل للدموع، وأوضح أن المتظاهرين رددوا شعارات تدين القصف الوحشي وتطالب الأردنيين بقمع المتظاهرين. الحكومة تغلق السفارة الإسرائيلية في عمان، وتلغي اتفاقية السلام التي وقعتها الحكومة الأردنية مع الجانب الإسرائيلي.

وأشار التقرير إلى أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن كان حاضرا في العاصمة الأردنية أمس الثلاثاء، أثناء اندلاع التظاهرات، ليقود الجهود الدبلوماسية التي تبذلها بلاده لاحتواء الأزمة.

كما أشار التقرير إلى أن مظاهرات مماثلة اندلعت في إيران وليبيا وتركيا، وكذلك في مدينة رام الله في الأراضي الفلسطينية، حيث حمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورددوا شعارات منددة بالقصف الهمجي.

وخلص التقرير إلى أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يتبادلان الاتهامات بشأن هذا الهجوم الوحشي، حيث يتهم الجانب الفلسطيني إسرائيل بقصف المستشفى، فيما ينفي الأخير مسؤوليته عن التفجير ويتهم حركة الجهاد الفلسطيني بتدبير الهجوم. قصف صاروخي على المستشفى، فيما تنفي الحركة الفلسطينية أي ضلوع لها في الهجوم.

الجارديان: القصف الوحشى لمستشفى المعمدانى فى غزة يثير موجات غضب عارمة

مصدر الخبر