التخطي إلى المحتوى

“حرب التشهير”.. هجوم الحكومة الفرنسية وتحرك بنزيمة

أشارت تقارير في فرنسا إلى أن نجم نادي الاتحاد السعودي كريم بنزيما يفكر في اتخاذ إجراءات قانونية ضد عناصر في الحكومة الفرنسية بعد ارتباطه بمنظمات إرهابية.

ما هي قصة؟

وقبل أيام، اتهم وزير الداخلية الفرنسي جيرال دارمانين النجم الفرنسي كريم بنزيما بالارتباط بجماعة الإخوان المسلمين، مطالبا الحكومة الفرنسية بإسقاط جنسية أفضل لاعب في العالم 2022..

وقال دارمانين: “كلنا نعرف علاقة السيد كريم بنزيما مشهور بالإخوان“.

من ناحية أخرى، طالبت السيناتور الفرنسي فاليريا بوير، بتجريد كريم بنزيما من جائزة الكرة الذهبية. والجنسية الفرنسية، إذا تم التحقق من تصريحات وزير الداخلية دارمانين حول وجود “علاقات بين بنزيما والإخوان”.

دعمه لضحايا غزة

وجاءت هذه المزاعم بعد أن لجأ بنزيما إلى وسائل التواصل الاجتماعي لإدانة القصف الإسرائيلي على غزة.

وأظهر بنزيما وتعاطف مع أهل غزة عبر موقع “إكس” الذي لاقى تفاعلا كبيرا من متابعيه..

وكتب بنزيما: “كل صلواتنا لأهل غزة، الذين أصبحوا مرة أخرى ضحايا القصف الظالم الذي لا يترك أي طفل أو امرأة خلفه”.“.

حركة بنزيما

وبحسب صحيفة لو باريزيان، كشف محامي بنزيما أنهم يفكرون في اتخاذ إجراءات قانونية ضد الوزير الفرنسي بسبب مزاعم التشهير والتشهير أثناء وجوده في الحكومة.

وقال أحد المحامين للصحيفة الفرنسية: “ندرس اتخاذ إجراءات ضد هذا الوزير بموجب قانون تزوير المعلومات.. والتشهير أو حتى الإهانة العلنية بسبب هذا الارتباط المعدوم مع جماعة الإخوان”.

صحيفة لو باريزيان الفرنسية تؤكد أن كريم بنزيما سيتخذ إجراءات قانونية ضد 4 مسنين في فرنسا:

  • واتهمه وزير الداخلية جيرالد دارمانين بأنه عضو في جماعة الإخوان المسلمين المصنفة على أنها جماعة إرهابية.
  • عضوة البرلمان الأوروبي نادين مورانو، التي قالت إن بنزيما متواطئ مع حماس.
  • عضو البرلمان الأوروبي فرانك تابيرو، الذي قال إن بنزيما متواطئ مع حماس.
  • فاليري بوير، عضوة البرلمان الفرنسي، التي طلبت رسميًا إسقاط جنسية كريم بنزيما.

“حرب التشهير”.. هجوم الحكومة الفرنسية وتحرك بنزيمة

مصدر الخبر