التخطي إلى المحتوى

تعادل ودي مثير بين الجزائر ومصر

حقق المنتخب الجزائري تعادلا مثيرا في الوقت المناسب 1-1 استعدادا لمواجهة مصر في مباراة ودية لكرة القدم على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين الإماراتية يوم الاثنين. تصفيات كأس العالم 2026 ونهائي أمم أفريقيا في ساحل العاج مطلع العام المقبل.

وتلقى الفراعنة ضربة مؤلمة مبكرة بطرد مدافع الأهلي محمد هاني بسبب تدخل عنيف من مدافع ليتشي الإيطالي أحمد توبة، لكن النقص العددي لم يمنع مواطنه لاعب وسط الوكرة القطري حمدي فتحي من افتتاح التسجيل. الدقيقة 62.

ومع لفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، عادل هداف فريق محاربي الصحراء عبر العصور، مهاجم كوريتيبا البرازيلي المخضرم إسلام سليماني (35)، هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وكانت مصر الأكثر خطورة في بداية المباراة، حيث سدد لاعب وسط طرابزون التركي محمود حسن «تريزيجيه» كرة قوية تصدى لها حارس كاين الفرنسي أنتوني ماندريا قبل أن يبعدها الدفاع (17) وأخرى. وتسديدة محمد صلاح قائد ليفربول الإنجليزي من داخل المنطقة ارتطمت بالعارضة (20). ).

وانتقلت السيطرة للجانب الجزائري، حيث كان الفراعنة أكثر عدديا ومنسحبين دفاعيا، فتعددت محاولاتهم الهجومية وافتقرت إلى الخطورة والفعالية أمام مرمى محمد الشناوي.

وكاد مهاجم نانت الفرنسي مصطفى محمد أن يفعل ذلك في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع عندما انطلق من الدفاع الجزائري وراوغ الحارس ماندريا وأبعد الكرة من مدافع بوروسيا دورتموند الألماني رامي بن سبعيني في طريقه إلى المرمى.

وهددت هجمات الفراعنة المرتدة لصلاح وتريزيجيه مرمى ماندريا في الشوط الثاني، حيث أنقذ الأخير مرماه من رأسية مدافع بيراميدز علي جبرة (60) قبل أن يتمكن الأخير من وضع رأسية في مرمى حمدي. فتحي الذي سدد هو الآخر في الشباك الخالية (62).

ضغطت الجزائر من أجل تحقيق التعادل وكان هناك الكثير من التسديدات من قائد المنتخب السعودي، مهاجم الأهلي السعودي رياض محرز، ومدافعي نيس (الفرنسي) يوسف عطال، ولاعب فياريال الإسباني عيسى ميندي، لكن تسديدة الشناوي. التألق في الدفاع عن مرماهم منعهم من التحول.

وتلقى مهاجم آينتراخت فرانكفورت الألماني، بديل تريزيجيه عمر مرموش، الضربة الأخيرة للفريق الجزائري في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، حيث استلم الكرة من صلاح وسددها، لكن ماندريا أرسلها إلى زاوية المرمى.

ورد أتال بعد دقيقتين بتمريرة عرضية سددها سليماني، الذي حل بدلا من مهاجم رين الفرنسي أمين غيري، برأسه في مرمى الشناوي.

وتغلبت مصر على زامبيا 1-0 يوم الخميس الماضي، بينما فازت الجزائر على الرأس الأخضر 5-1 في نفس اليوم.

ومن المقرر أن تواجه مصر جيبوتي وسيراليون في تصفيات كأس العالم 2026 الشهر المقبل (المجموعة الأولى مع بوركينا فاسو وغينيا بيساو وإثيوبيا) ونهائيات أمم أفريقيا، حيث أوقعتهم القرعة في المجموعة الثانية مع غانا، كيب تاون. الأخضر وموزمبيق.

من جهة أخرى، تستعد الجزائر لملاقاة الصومال وموزمبيق (المجموعة السابعة مع غينيا وأوغندا وبوتسوانا) في تصفيات كأس العالم، وكذلك أمم أفريقيا حيث دخلت المجموعة الرابعة مع بوركينا فاسو وموريتانيا وأنغولا. .

تعادل ودي مثير بين الجزائر ومصر

مصدر الخبر