التخطي إلى المحتوى

تحدثت الفاشنيستا الكويتية سارة الكندري ، زوجة السيد أحمد العنزي ، إنه تم تسريب المقطع التصويري أثناء تواجد أحمد في غرفة النوم لم يكن عن قصد ، وهي إنسانة تحب زوجها بشكل كبير وإن حياتهم أكثر من الرومانسية نفسها وإنها تحب زوجها بشكل كبيروماحدث يقدر يفرق بينهم ، فالمشهد الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي الذي اعتبر خدش للحياء ماكانش قصدنا ، وأن المتابعين وجهو الإتهامات بشكل كبير ، وأن المقطع المصور ماكانش فيه سرير والحاجات دي ، بل كان في غرفة تغير الملابس والمكياج ، وأنا مابفضحش حياتي الزوجية لأنها حياتي الخاصة اللي مابسمحش لأي شخص يتدخل فيها ، وإن ملابسها كانت عادية وتحدثت إنها منذ صغرها وهي متعودة علي إرتداء هذه الملابس أمام الأقارب والأسرة .

وأن المقطع المصور، هي قامت بإرساله ، إلي مجموعة من أصدقائها علي الواتس ، ولكنها إتفاجئت إنه يوجد أشخاص ليس من ضمن الأصدقاء في المجموعة وإنها لاتريد أن تتهم أي شخص ،لانها لاتحب الاذية لاحد .

سارة الكندري ، وهي شخصية كويتية مشهورة ومتزوجة من أحمد العنزي ، ولها متابعين كثيرين عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، ولكن بعد نشر المقاطع المصورة طالب متابعيها من محاسبتها هي وزوجها ،لأنهم كانو في وضع مخل للعادات والتقاليد العربية بشكل عام والتقاليد والعادات الكويتية بشكل خاص .

وبسبب شدة الإنتقادات التي تعرض لها الزوجين ، قاما بتصور مقطع جديد يردان به علي المهاجمين وواعدوهم باللجوء إلي القضاء لمحاسبتهم بسبب الاستهزاء بهم والسب والتطاول عليهم ، من خلال تقديم البلاغ باصحاب ” السوشيال ميديا ” المشهورين ولكن تشاء الظروف ، وقبل تقديم البلاغ من قبل سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي تم إلقاء الاستدلال عليهم من قبل الشرطة الكويتية بتهمة خدش الحياء العام ونشر الرذيلة داخل المجتمعات العربية والكويتية بشكل خاص .

التعليقات

اترك تعليقاً