التخطي إلى المحتوى
تلقى صبي كيني الأصل يبلغ 9 سنوات من العمر جائزة رئاسية يوم الاثنين بعد أن صنع غسالة خشبية يدوية للحد من انتشار فيروس “Covid-19”.
كان “ستيفن واموكوتا” ، من مقاطعة بونغوما في غرب كينيا ،هو أصغر الـ 68 شخصًا الذين حصلوا على جائزة رئاسية من الرئيس أوهورو كينياتا.

تمكن واموكوتا من بناء آلة خشبية شبه آلية للمساعدة في الحد من إنتشار Covid-19 في كينيا ، والتي أعلنت عن إصابة أكثر من 2000 حالة مؤكدة…
قام والد واموكوتا، بإخبار شبكة “CNN”، إن ابنه قد توصل إلى فكرة عمل الآلة بعد أن تعلم كيفية البقاء بأمان من فيرةس “كوفيد 19″على قناة محلية.

وقال والد الطفل: “عندما أعلن الرئيس للمرة الأولى عن إصابة بفيروس “كوفيد 19″، في بلدنا، قيل أنه يجب على الجميع أن يغسلوا أيديهم بانتظام لمنع الفيروس، وفي ذلك الوقت أخبرني ابني أنه قد توصل إلى هيكل للمساعدة في غسل اليدين بشكل أسهل”.

كيف تم بناء الآلة

جمع الطفل واموكوتا المسامير الخشب وخزان مياه صغير لصنع الغسالة اليدوية.
قال “جيمس” وهو والد الطفل، والذي يعمل في تصليح الإلكترونيات من أجل الحصول على لقمة العيش، إنه ذات يوم عاد إلى المنزل وأدرك أن ابنه بنى الآلة ببعض الخشب المتبقي الذي كان يعتزم استخدامه لصناعة نافذة لمنزله.
وتابع: “رأيت أن ما بناه ابني غير مستقر لذا ساعدته في بعض التعديلات، حتى لا ينهار”.

تحتوي الآلة التي ابتكرها ستيفن واموكوتا على دواستين لإخراج الصابون والماء،
وتمسك الغسالة اليدوية بالخشب مع دواسات لقدمين، واحدة لتحرير الماء والأخرى لتحرير الصابون، حيث يسمح لكل من يستخدم الآلة بضرب الدواسات دون أن يلمس الأسطح بيديه ، مما يقلل من إمكانية الإصابة بالفيروس التاجي.
ويقول جيمس إن ابنه “ستيفن”، استوعب فكرة انشاء الآلة بفضل منهج المدرس الكيني، والذي يعلم الأطفال الصغار كيفية بناء وتجميع الأشياء.

الوعد بمنحةمنح دراسية

وعد حاكم مقاطعة بونغوما، “ويكليف وانجاماتي”، والذي يعيش في منطقة واكوموتا، ، بمنحة دراسية للطفل كي يستكمل تعليمه الابتدائي والثانوي.
وقال جيمس إن التفاصيل المتعلقة بالمنح الدراسية لا تزال قيد الإعداد، لأن المدارس الكينية لا تزال مغلقة بسبب تفشي الفيروس التاجي.
وأضاف: “نحن ننتظر فتح المدرسة للاتصال به للوفاء بوعدنا، وقد أخبرني (المحافظ)، بأنه سيعطيه منحة دراسية لمدرسة تناسب مواهبه، بمجرد فتح المدرسة”.

يقول جيمس إنه يأمل في أن يفتح الإعتراف الرئاسي أبواب لإبنه كي يصبح شخصًا عظيمًا في البلاد، حيث يريد واموكونا أن يكون مهندسًا عندما يكبر.

وتابع والد الطفل، إن إبنه يقول دائمًا: “إنه يريد أن يبني مصانع ويصبح مهندسا، وآمل أن يتمكن من فعل ذلك، ليصبح شخصًا عظيمًا كما يريد”.

التعليقات

اترك تعليقاً