التخطي إلى المحتوى

نوعا جديدا من انفلونزا الخنازير اكتشفه باحثون صينيون بإمكانه أن يصيب البشر وأن يسبب جائحة جديدة في المستقبل القريب.

وفقًا لــ (CNN) فإن دراسة جديدة تم عرضها يوم الإثنين في المجلة العلمية، تقول: إن المرض الذي أطلق الباحثون عليه اسم فيروس (G4)، ينحدر من إنفلونزا الخنازير “H1N1″، والتي تسببت عام 2009 بـ “وباء عالمي”، وتقول الدراسة: إن “جميع السمات الأساسية لـG4، تظهر على شكل جائحة مرشحة”، وذلك حسب الأكاديمية الوطنية للعلوم” PNAS”.

تمكن اليباحثون من اكتشاف G4 خلال برنامج لمراقبة الخنازير استمر من عام 2011 حتى عام 2018، حيث تم جمع أكثر من 30 ألف عينة من مسحة الأنف من الخنازي ر المختلفة، وذلك في المستشفيات التعليمية للبيطرة والمسالخ في عشرة مقاطعات في الصين، وحدد الباحثون من هذه العينات 179 فيروسًا من انفلونزا الخنازير، ولكن لم تكن جميع الفيروسات مقلقة.

وحسب الدراسات تبين استمرار ظهور G4 في الخنازير منذ عام 2016، وتزداد في الخنازير زيادة حادة عاما بعد عام.

وتقول الدراسة إن G4 بامكانه الإنتقال للبشر، كما بإمكانه التكاثر بسرعة فائقة داخل خلايا مجرى التنفس لدينا.

وعلى الرغم من أن فيروس G4 يحمل جينات “H1N1″، إلا أن الأشخاص الذين حصلوا على لقاحات الإنفلونزا الموسمية لن تكون لديهم مناعة.

هل اصيب البشر بهذا الفيروس؟

تقول الدراسات إن بعض البشر قد أصيبوا ب “G4” في الصين، وتحديدًا في كلا مقاطعتي شاندونغ وخبي.

وبالرغم من ذلك تقول الدراسات إنه لا يوجد دليل على إمكانية انتقال G4 من شخص لآخر، إلا أن الباحثين حذروا بسبب إرتفاع الفيروس بين أعداد مجموعات هائلة من الخنازير، والتي يمكن أن تشكل “تهديدًا كبيرًا” على صحة الإنسان.

وقالت الدراسات التي دعت إلى مراقبة انتشار الفيروس، إن الفيروس بإمكانه أن يؤدي إلى القضاء على حياة الإنسان في حال انتقال الفيروس من الخنازير للبشر.

التعليقات

اترك تعليقاً